recent

الأربعاء، 20 مارس 2019

أسباب وعوامل خطر الدوخة


 الدوار أو الدوخة على أنواع متعددة من الأحاسيس والحالات. الحديث في الأساس يدور حول شعور الدوخة، المصحوب بإحساس فقدان التوازن.
في أحيان متقاربة يفسر الناس عدم وضوح الرؤية، الصداع، الارتباك والاضطرابات خلال المشي، على أنها تعبير عن الاختلال وفقدان التوازن، على الرغم من أنه لا يوجد اختلال حقيقي وفعلي في التوازن في هذه الحالات.

أسباب وعوامل خطر الدوخة

اسباب الدوخة وفقدان التوازن عديدة ومتنوعة، ويمكن تصنيفها لمجموعات رئيسية أساسية:
  • اختلال واضطراب في التوازن 
  • اضطراب في تدفق الدم إلى الدماغ
  • وغيرها من الأوضاع.
بمعنى أن الدزخة تشمل عدة أنواع، تتمثل فيما يلي:
  • الدوار ناجم عن اختلال وتشويش في منظومات التوازن

هناك ثلاث منظومات حافظه لإحساس التوازن وكذلك التموضع في المحيط :
  1. جهاز التوازن (الجِهازُ الدِّهْليزِيّ - Vestibular system) الموجود في الأذن الوسطى.
  2. النظام البصري.
  3. المنظومة الجسدية - الحسية (somatosensory system) التي تستقبل المعلومات من الجلد، المفاصل والعضلات.
الدوار الالتفافي (Vertigo) هو شعور وهمي مضلل يبدو لنا خلاله وكأن الأشياء المحيطة بنا تدور من حولنا بينما نحن لا نزال واقفين في مكاننا. هذا الإحساس يظهر عادة نتيجة اختلال يحصل في جهاز التوازن المذكور أعلاه، لكن من المحتمل أن يظهر أيضًا حين يعمل جهاز التوازن بشكل عادي وسليم.
اسباب الدوخة وعلاجها
اسباب الدوخة عند الرجال
اسباب الدوخة وعدم الاتزان
اسباب الدوخة في الراس
اسباب الدوخة عند النوم
اسباب الدوخة عند الوقوف
اسباب الدوخة الصباحية
اسباب الدوخة في العينين

إرسال تعليق