recent

الأحد، 31 مارس 2019

فيسبوك يدعو لتنظيم الإنترنت.. وهذه خطته لتحقيق ذلك


دعا مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك المشرعين والحكومات إلى لعب "دور أكثر نشاطا" في وضع القواعد التي تحكم الإنترنت.

ففي مقال نشر في صحيفة واشنطن بوست أمس السبت, قال رئيس فيسبوك إن مسؤولية مراقبة المحتوى الضار مسؤولية كبيرة للغاية على الشركات وحدها.
وكتب زوكربيرغ -الذي تتعرض شركته لضغوط لإخفاقها في مراقبة المحتوى بشكل مناسب وحماية خصوصية المستخدم على منصتها- "من خلال تحديث قواعد الإنترنت, يمكننا الحفاظ على أفضل ما في هذا الأمر; حرية الأفراد في التعبير عن أنفسهم وريادة الأعمال في بناء أشياء جديدة, مع حماية المجتمع من الأضرار الأوسع نطاقا ".

أربعة مجالات لحماية الإنترنت
ويدعو رئيس فيسبوك إلى قوانين جديدة تشمل أربعة مجالات: المحتوى الضار, ونزاهة الانتخابات, والخصوصية, ونقل البيانات.

كما يصف مجموعة جديدة من القواعد التي يود من المشرعين تطبيقها على شركات التكنولوجيا.

ويقول إن هذه اللوائح الجديدة يجب أن تكون هي نفسها لجميع مواقع الويب, بحيث يكون من الأسهل منع "المحتوى الضار" من الانتشار السريع عبر الأنظمة الأساسية.
ويدعو زوكربيرغ إلى الأمور التالية:
- توحيد القواعد العامة التي يجب على جميع مواقع التواصل الاجتماعي الالتزام بها, والتي يتم تنفيذها من قبل جهات خارجية, للتحكم في انتشار المحتوى الضار.

- قيام جميع شركات التقنية الكبرى بإصدار تقرير الشفافية كل ثلاثة أشهر, لوضعه على قدم المساواة مع التقارير المالية.

- قوانين أقوى في جميع أنحاء العالم لحماية نزاهة الانتخابات, مع معايير مشتركة لجميع المواقع لتحديد الجهات السياسية الفاعلة, وهذه القوانين لا تنطبق فقط على المرشحين والانتخابات, بل على "القضايا السياسية المثيرة للخلاف" أيضا.

- إنشاء معايير جديدة على مستوى الصناعة للتحكم في كيفية استخدام الحملات السياسية للبيانات لاستهداف الناخبين على الإنترنت.

- اعتماد المزيد من الدول قوانين الخصوصية, مثل اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي, التي دخلت حيز التنفيذ العام الماضي.

- تشكيل "الإطار العالمي المشترك", الذي يعني أن جميع هذه القوانين يتم توحيدها عالميا, بدل أن تكون مختلفة تماما من بلد إلى آخر.

- قواعد واضحة حول من المسؤول عن حماية بيانات الأشخاص عند نقلها من خدمة إلى أخرى.

وجاءت تعليقات زوكربيرغ في أعقاب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست يقول إن الحكومة الأميركية وفيسبوك يتفاوضان على تسوية غرامة بمليارات الدولارات بسبب ثغرات الخصوصية في الشركة.

ويقول زوكربيرغ "أعتقد أن فيسبوك يتحمل مسؤولية المساعدة في معالجة هذه المشكلات, وأنا أتطلع إلى مناقشتها مع المشرعين حول العالم".

المصدر: بي بي سي, مواقع إلكترونية, رويترزكلمات مفتاحية: الإنترنتتشريعاتفيسبوكقوانينمارك زوكربيرجواشنطن بوست
المصدر

إرسال تعليق