recent

الجمعة، 9 أغسطس 2019

كيفية ذبح اضحية العيد و كيفية سلخ الخروف




إن عيد الأضحى هو أحتفال للمسلمين في جميع أنحاء العالم تخليداً لذكرى تضحية سيدنا أبراهيم (عليه السلام) النابعة من قوة إيمانه بالله (سبحانه وتعالى). سيدنا أبراهيم (عليه السلام) قد أظهر أستعداده ليضحي بأبنه سيدنا أسماعيل ولكن أبدله الله (سبحانه وتعالى) بكبش عظيم يذبحه. فرح الله (سبحانه وتعالى) بإستسلام سيدنا أبراهيم (عليه السلام) لأوامره، وأنه قد جعل ذلك مثالاً على الجزء الدائم للتضحية والإيمان في حياة المسلم. 

ومن هنا، في اليوم العاشر من ذو الحجة في كل عام، يحتفل المسلمون حول العالم بعيد الأضحى. في هذا اليوم، يقوم المسلمون بذبح حمل أو خروف أو ماعز أو بقرة أو جمل لتعظيم التضحية التي قدمها سيدنا أبراهيم (عليه السلام). ينتشر الكرم والإمتنان في هذا العيد المُبهج.

إن الغاية من هذا العيد هي جعل المسلم إيجابياً في أفعاله. لا يجب أن تكون العبرة في التضحية فقط، ولكن بالأحرى أن يتعلم المُسلم الدروس الخفية للتحرر من الرغبات الأنانية وللأرتقاء من أي عوائق تمنعه من تحقيق مسؤولياته كشخص مسلم. يقول الله (سبحانه وتعالى) في كتابه:
"لَن يَنالَ اللَّهَ لُحومُها وَلا دِماؤُها وَلٰكِن يَنالُهُ التَّقوىٰ مِنكُم ۚ كَذٰلِكَ سَخَّرَها لَكُم لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلىٰ ما هَداكُم ۗ وَبَشِّرِ المُحسِنينَ" (سورة الحج: 37)


إرسال تعليق